سيزيف مصري

في الأسطورة الأغريقية، سيزيف في الجحيم وعقابه أن يرفع صخرة من القاع حتي قمة جبل شاهق، وقبل أن يصل بقليل تسقط منه لأسفل، فيعود ليبدأ من جديد، بلا نهاية. ما أشبه ذلك بنا، أولادك يا بلدي

Saturday, April 15, 2006

هل تم تخريب الموقع؟

مازلنا في أنتظار مشاركاتكم بالتوقيع في الحملة
مازالت الحملة مستمرة

ويجب أن تكون الأن أقوي من بدئنا لها بعد أن تم تعطيل الموقع الأول لجمع التوقيعات وكانت التوقيعات قد وصلت 1173

فيجب أن نعيد التوقيعات
ولكن الأن يتم أخذ نسخة يومية من التوقيعات حتى لاتضيع علينا كسابقتها


ومنذ الأمس مساءاً وعند تصفحنا لصفحة الأستطلاع للحملة .. فوجئنا بأنها فيه عطل وغير قابله للتصفح والتوقيع ( لأسباب غير معلومة ) وهذه كانت شكوي العديد من الأصدقاء الذين أرادوا المشاركة بتوقيعاتهم
وإنتظرنا وارسلنا إيميلات ولم ينصلح الحال فتم انشاء صفحة توقيعات جديدة لكى لاينقطع حبل التوقيعات فى الحملة


ونشكر الجميع إذ يساعدون في تفعيل الحملة . ويجب أن نشارك جميعنا بالتوقيع من جديد حتى نستطيع تفعيلها لموقف مؤثر أمام مجلس الوزراء والشعب والحكومة .. وننفذ جميع المقترحات السابقة

أذكركم بالمقترحات السابقة إجمالا .. ومازلنا في أنتظار المزيد من مقترحاتكم :

1-
أرجومن كل مشارك يستطيع الإتصال بأى صحفيين أو كتاب أو إعلاميين أن يتصل به ويعلمه بالحملة ويدعوه للكتابة والحديث عنها لتنتقل من الشبكة الى الشارع

2-
أرجو من كل مشارك يستطيع الاتصال بأى من أعضاء مجلس شعب أن يحمل له أوراق التوقيعات ويدعوه أن يقدم سؤالا أو طلب إحاطة أو بيان عاجل يساند و يؤازر حملتنا

3-
أرجو من كل مشارك يستطيع الإتصال بأى جمعية من جمعيات حماية المستهلك أن يدعوها لمساندة هذه الحملة ونحن على استعداد لتنظيم ندوات مشتركة فى جميع المحافظات حول خطورة استغلال الشركة المصرية للاتصالوتجميع شكاوى المواطنيين وتوقيعاتهم لتقديمها لرئيس مجلس الوزراء

4-
أرجو من كل مشارك مقيم فى دولة أخرى غير مصر أو سبق الاقامة بها أو يستطيع الاطلاع بواسطة شخصية أمينة وموثقة على طرق محاسبة عملاء الاتصالات المحلية فى البلاد المختلفة لجمعها فى دليل واحد يكشف حالة الاستغلال التى يتعرض لها المواطن المصرىومن جهة اخرى نستطيع ان ندرس طريقة محاسبة مثلى نطبقها فى بلدنا

5-
مطالبة جمعيات حقوق الانسان باصدار بيانات مساندة أو رفع قضايا على الشركة المصرية للاتصالات مثل قضايا ضد رسوم النظافة التى اقامتها جمعية المساعدة القانونية

6- نرجو من يعيش خارج مصر او على اتصال باحد يعيش خارجها ان يوافينا بتعريفة اسعار الاتصالات المحلية فى البلاد الاخرى ليتسنى لنا الوقوف على مدى
الاستغلال الذى نتعرض له من الشركة المصرية للاتصالات

7-
تحويل الكثيرين من المصريين لخطوط تليفوناتهم إلي إستقبال فقط حتى ترضخ الشركة لطلباتنا وهذا الأقتراح وصل لنا من أحد الأصدقاء

8-
مقاطعة إستخدام التليفونات الأرضية يومين أسبوعياً الخميس والجمعة ( وهذا إقتراح الأستاذ أيمن حلمي الذي من خلال مقترحاته بدأنا الحملة )

1 Comments:

  • At 12:12 PM, Blogger AMR said…

    هذا يعتبر استغلال من الشركه المصريه للاتصلات وكان لابد اذا ارادت ان تزيد قيمه التعريفه كانت تنبه العملاء من فترة كبيرة .فهى زادت قيمه الاشتراك وقللت الدقائق المجانيه وهذا ظلم

     

Post a Comment

<< Home