سيزيف مصري

في الأسطورة الأغريقية، سيزيف في الجحيم وعقابه أن يرفع صخرة من القاع حتي قمة جبل شاهق، وقبل أن يصل بقليل تسقط منه لأسفل، فيعود ليبدأ من جديد، بلا نهاية. ما أشبه ذلك بنا، أولادك يا بلدي

Tuesday, June 06, 2006

حكاية حجاب حنان ترك




من أين يبدأ وأين ينتهي موسم الهجرة من الفن؟
حكاية حجاب حنان ترك

بقلم:وائل عبدالفتاح

"كان الدرس شديد قوي النهار ده".عادت زوجة الموظف الكبير في البنك وحكت للعائلة عن احتفال حجاب حنان ترك.. والموظف حكى للنجم الجديد العائد من العمرة

كانت الشيخة في قمة قسوتها.. تعرف حالة زبونتها النجمة.. وتلتقط ارتفاع درجة التمزق.. ضغطت الشيخة على طريقتها.. اختارت قائمة طويلة من آيات الهداية في القران.. وركزت على فكرة السمع والطاعة "ان سمعتم فاطيعوا" لحسم موقفها المتذبذب.. وفجأة شكلت المحجبات دائرة حول حنان ترك التي ترتدى سلوبيت جينز وبجوارها حلا شيحة.. وتبرعت صاحبة البيت بطرحة الاسدال (الايشارب الخاص بالصلاة) وشاركت جميع الحاضرات في طقس ربط الطرحة.. وانطلقت الزغاريد.. ولمعت دموع الفرح.. واندمج الجميع في الغناء: ".. طلع البدر علينا".
ـ 1
ـنفس المشهد تكرر منذ سنوات مع مديحة كامل.كانت في عز نجوميتها.. لكن نفسيتها ممزقة بين طرفين يشدها كل طرف الى ناحية بقوة عنيفة.ابنتها دخلت عليها غاضبة.. وصرخت في وجهها..: "انا شفتك عريانة النهارده.. على افيشات الفيلم الجديد.. ومعرفتش ارجع البيت وأوري وشي لجوزي..".ابنة مديحة كامل محجبة.. حسب طلب الزوج... وخلطة النوفوريتش المهووسة بالتاتش الاسلامي.. والفيلم الذي غضبت منه هو "المزاج" تقاسمت بطولته مع فيفي عبدو.. ولعبت فيه دور مسجونة تتعرض لتحرش جنسى من محترفات النوم مع النساء.مديحة كامل اهتزت.. وظلت الكلمات الغاضبة ترن في اذنيها ونفسها المضطربة اساسا من زحف خلايا مرض خطير على جسدها.. اضافة الى وفاة امها.لحظات ضعف متتالية.. كانت هي مدخل "تنظيم" المحجبات للنجمة الشهيرة بادوار اغراء.و"تنظيم".. ليس مجرد وصف خيالي او تعبير صحفي عن الاداء شبه المنظم لتحجيب نجمة مشهورة.. صرخت مغنية معتزلة (لم تغير اسمها الفني بعد الحجاب.. ) في الشيخ الشعراوي من اجل تحفيزه للضغط على مديحة كامل: "..هذه سيتحجب خلفها الالاف من النساء.. فلا تتركها الا والطرحة على راسها".كانت مديحة كامل قد لجأت الى الشيخ الشعراوي لحسم التمزق الذي تصحو فيه على رغبة في الحجاب.. وقبل الظهر تشعر انها لن تستطيع وتتصل بصديقات طلبا لقوة تقاوم بها الدائرة المفروضة عليها من المحجبات.. دائرة عاطفية ونفسية تسحبها ببطء الى داخلها.استقبل الشعراوي مديحة كامل في قصره بالمنصورية وعندما لمحها من بعيد سأل: "..هي دي نازك السلحدار..؟" (وكان يقصد دورالنجمة صفية العمري في "ليالي الحلمية").ابتسمت مديحة وخرج الكلام مرتبكا: "..لا انا بتاعة الصعود الى الهاوية..".الصديقة التي قادت مديحة كامل الى الشيخ لم تكن محجبة لكنها لم تكن وحدها.. كانت هناك المغنية (يطلقون عليها امين التنظيم.. من قبيل الطرفة)... وشيخة اخرى من جيش الاخوات.الصديقة غير المحجبة هي التي حكت.. ووصلت الى السؤال المباشر: لو تحجبت.. هل تفعل ذلك فورا ام تنتظر انهاء الفيلم الذي ارتبطت به؟!سأل الشيخ بطريقته المميزة في الضغط على الحروف: هل هناك شرط جزائي؟قالت مديحة: نعم.كبير..؟! (سأل الشيخ)وعندما عرف ان الشرط الجزائي كبيراً.. واصل الاسئلة: "المنتج بيته ها يتخرب؟"."طبعاً.." اجابة سمعها قبل ان يبدي رأيه: "كملي الفيلم".هنا صرخت المغنية: "لكن المنتج مسيحي كافر.. وهي ستظهر في الفيلم عارية".اوضحت مديحة كامل: "ليست عارية يا مولانا.. لكن بدون حجاب".لكن صراخ المغنية أصاب الشيخ بالقلق.. وعاد الى الاسئلة: "هو الشرط الجزائي كام؟".
ـ 2
ـلم تعد مديحة كامل الى بيتها.. لكنها خطفت.. الى بيت من بيوت الشيخات.. واقيم لها حفل "طلع البدر علينا".. وسط دموع وصرخات.. وتهليل وتكبير كأن "التنظيم" فتح مكة او عكا.هكذا ايضا خرجت حنان ترك بطرحة الاسدال وكلمت زوجها خالد خطاب.. وقررت ان تحكي لاطفالها.. لكنها اكتشفت انهما ذهبا الى النوم... وقبل ان تنتهي من يومها المشحون.. اتفقت مع حلا شيحا على جولة تسوق لشراء ملابسها من المحلات الخاصة بملابس المحجبات.الحفلة تتم في لحظة تردد كبيرة.. وهي اقرب الى حفلات الهوس الجماعي.. يمكن النظر اليها على انها طريقة علاج جماعي للمشكلات النفسية.. طريقة نحتاجها جميعا في لحظة الازمات الروحية.. لكنها تتحوّل هنا الى حدث. او الى انتصار في غزوة ضد مجتمع الجاهلية.هذا هو الخطر الذي يحول الحجاب الى رسالة ملغومة او صورة مفخخة تقسم المجتمع الى محجبات وسافرات.. مؤمنون وكفار.. توابون وخطايا... اهل جنة واهل نار.. ملائكة وشياطين. هذه القسمة ترفع درجة الاحتقان. وتدفع الى تصادم قادم. وتصنع ارضية لحكم متطرفين يحولون الحياة في مصر الى سجن كبير.
ـ 3
ـاعتقدت حنان ترك ان القرآن هو الذي كان سبب نجاتها من ازمة قضية الاداب.القضية ظهر انها ملفقة وضمن لعبة سياسية لتخفيف الضغط على وزير الداخلية وقتها محمد حسن الالفي.الوزير كان يبحث عن قضية تفجر "فرقعة" اعلامية تسحب من رصيد حملة صحيفة "الشعب" الموجهة ضده.. ولم يكن هناك اسهل من استخدام النجمات.. واللعب على السمعة والكلام السهل عن تجارة الجسد.امتهان سياسي سهل لنجمة عبرت بوابة النجومية وعمرها 16 سنة.قبل تلفيق القضية بخمس سنوات.. وبالتحديد في 1991 كانت الصبية حنان حسن محمد المولودة سنة 1975 والطالبة في معهد البالية.. تلعب على المسرح دورا في مسرحية "ماكبث".. والتقطتها عين المخرج خيري بشارة المدربة على التقاط المواهب وسط اكوام الراغبين في الصعود على منصة مسرح.. الفرصة الاولى كانت فيلماً كبيراً "رغبة متوحشة" مع نجمة الايرادات الاولى وقتها نادية الجندي والنجم محمود حميدة.. والنجمة سهير المرشدي.. لعبت حنان ترك دور الشخصية الرابعة في الفيلم.. مراهقة تفتقد الاب.. ومشاعر الذكورة الحامية.. وتجدها في الزائر الذي عاش مع الاب ايامه الاخيرة في السجن.لعبة نفسية قدمتها حنان ترك بشكل لفت النظر الى موهبتها المتوحشة... موهبة شبهتها الصحافة بسعاد حسني.. وعلقت عليها الامال في جيل مضغوط بعمليات الارهاب وحملات تحريم الفن.. جيل استقبل وعيه الدنيا ونجمات السينما والغناء يخترن مصير رابعة العدوية. لم تكتف شمس البارودي وهناء ثروت.. وشهيرة باعتزال الفن واختيار الحجاب كموديل ازياء يناسب الافكار الجديدة.. لكن كل منهن ارادت ان يكون حجابها رسالة الى مجتمع يعيش في الحرام.كل منهن كانت موعودة بدور "الداعية" او "الشيخة" تتحول الى علامة في الدين بمجرد ان ترتدي قطعة قماش على راسها.. وتغسل تاريخها الشخصي فور تغطيتها للراس.. هذه صفقة مضمونة نفسيا.. لانها تعوض النجومية الضائعة بقوة نفوذ على النساء الاخريات.. خاصة ان التعليمات التالية تحول المحجبة من مجرد انسانة عادية الى حاملة رسالة.. لان عليها اولا ان تقنع زوجها ثم اولادها بتغيير شكل الحياة.. اذا كان الزوج من محبي المشروبات الكحولية يحرض تنظيم المحجبات.. المحجبة الجديدة على ان تلقي بزجاجات الخمر في التواليت.. وتعطي رقم تليفون الزوج الى واحد من ازواج عضوات التنظيم ليرتب الضغط عليه بشكل اخر للذهاب الى المسجد.. والابتعاد عن الحياة العادية.. واختيار اماكن وجلسات اخرى.هنا تشعر المحجبة الجديدة بتحول في شخصيتها.. وفي موقعها من البيت.تصبح قائدة.ويفرح الرجل الشرقي برغبة زوجته في اعلان الحشمة او تصميمها على اظهار الحرص على العفة.. يمنحه هذا نوعا من الاطمئنان.. وواجهة يفخر بها وتمسح خطاياه الاخرى.وهناك اكثر من قصة مشهورة عن رجال بارعين في سيرة الفساد.. ولهم صولات وجولات في الجنس على التليفون.. لكنهم مطمئنون لان زوجاتهم محجبات والمحادثة تنتهي بالعبارة الشهيرة: لا اله الا الله.وترد العشيقة على الطرف الاخر: محمد رسول الله.
ـ 4
ـتصورت المخرجة ان نجاحها في الفيلم الاول سيعني ان علاقتها بالنجوم الجدد ستصبح اسهل.لكن على العكس كانت التجربة الثانية تزداد صعوبة.. بل انها فوجئت بعجائب من ممثلي الجيل الجديد.. واحد منهم معروف بعشق المقالب وحفظ النكت الساخنة.. مشهور بالروشنة.. وخفة الروح.. النجم رفض الدور بسبب مشهد يحتوي على قبلة.تعجبت المخرجة... فقال لها: "انا لا يمكن ان اصدم الجمهور.. لامانع عندي من اي شيء في الواقع.. قبلات او علاقات مفتوحة.. لكن على الشاشة لا.. ابدا".هذه طبعا لم تكن اخر صدمة.المخرجة اكتشفت حالة نفاق الجمهور.. والمجتمع مع نجم اكبر سنا انتقد الجرأة النسبية لفيلم "سهر الليالي" الذي شارك فيه.. وردت هي عليه: "لكن الجمهور الذي لعن المشاهد التي لايمكن ان تعتبر جريئة الا في سينما هذه الايام.. نفس الجمهور ومن واقع الايرادات دخل الفيلم اكثر من مرة.. الم تلاحظ ذلك والا يعبر هذا السلوك عن شيزوفرينيا يلعن فيها الجمهور.. مايحب ان يراه.. في وصلة نفاق مع اخلاق مزيفة..".لم يرد النجم.. الذي انتهز اول فرصة واستعرض فيها معلومات دينية سطحية امام المخرجة وفي حوار مع نجمة من جيل اصغر.. ولم يجد هذا متناقضا مع غرامه بالتحرش بأي انثى في البلاتوه وخارجه حتى لو كانت قطة عابرة.
ـ 5
ـحنان ترك نفسها كادت توقف فيلمها الاخير "قص ولزق" عندما عادت من الحج وهي في حالة اخرى.رفضت استكمال تصوير مشهد بفستان الزفاف.. قالت انه عارٍ اكثر مما تحتمل.. قالوا لها انها صورت نصف المشاهد بنفس الفستان ولا يمكن تغييره الان.. فردت: "اذن اضع عليه ايشارب".. وفعلا صورت المشهد بالطريقة التي ارادتها.وكان هذا اعلانا عن وصول حالة التمزق الى الدرجة القصوى.قبل التصوير ابلغت المخرجة هالة خليل انها ستعتزل.ثم رجعت عن القرار بعد نقاش صغير مع هالة.حتى هذه اللحظة لم يكن المعروف من تدين حنان ترك سوى الكلام بالقرآن.. وتخصيص حجرة في بيتها للصلاة والتهجد.. لكنها في حوار مع المذيعة رجاء ابراهيم نشرته في مجلة "سينما" (تصدر باللغة العربية في باريس) فجرت القنبلة.سالتها رجاء عن الدور الذي تحب ان تلعبه؟قالت حنان ترك: "داخلي شغف حقيقي ان اقدم نفسي، شخصيتي الحقيقية على الشاشة لانها شخصية شديدة التعقيد والتركيب بدات من العدم المعرفي الى اللخبطة ثم مرحلة الاصرار على المعرفة ومازالت تحاول ،احلم بتقديم نفسي بدون تجميل لاننا دائما نجمل من انفسنا لذلك احلم بتقديم شخصية حنان الحقيقية.رجاء: هل ارهقتك النجومية خلال السنوات الماضية؟حنان: ارهقتني جدا جدا لانني طوال الوقت تحت امر اناس كثيرين منهم الاعلام والصحافة ،وغالبا ما اسأل نفسي اين انا فيكون الرد من داخلي انه اختيارك فأتساءل ومن يعيشون معي ما ذنبهم اقصد زوجي واولادي يوسف وادم فانا فرضت عليهم.رجاء: ولكن زوجك اختارك وانت ممثلة فهو مدرك طبيعة هذا العمل!حنان: اعرف ولكني غالبا ما اكون متهالكة وممزقة بين واجبي ومسؤولياتي كام وعملي وولائي للفن والحل عندي في نظام يساعدني على عمل التوازن بين عملي وحياتي الخاصة واتصور ان هذا يحتاج بعض الجرأة لأنني انسانة طماعة في الفن وفي الحياة اريد كل شيء مضبوطا وكما يقولون عشرة على عشرة.رجاء: كل هذه الضغوط يمكن ان تصل بك الى قرار الاعتزال التي نوهت اليه اكثر من مرة عبر تصريحات صحفية؟حنان: انا مؤ منة تماما ان الحجاب فرض وهو الشىء الوحيد اللي ممكن يجعلني اضع حدودا فاصلة في اشياء كثيرة في حياتي ولكني حتى الان لم اخذ قرار بارتداء الحجاب لان ايماني مازال ناقصا.
ـ 6
ـكانت هذه هي المرة الاولى التي تربط فيها حنان ترك بين الحجاب والاعتزال.تتحول من فنانة قلقة تبحث عن حل للفراغ الروحي الى انسان عادي يشعر بازمة مع نفسه.. يشعر بالذنب.لماذا..؟!تقول حنان ان شعورها بالذنب يرجع الى فكرة التمثيل.لكن كل المقربين منها يعرفون تماما ان هذا ليس السبب الوحيد.. وان هناك اسبابا في حياتها العائلية تجعلها تصل الى هذا الشعور.لكنها تركز على التمثيل.. وتعتبره مصدر الدنس في حياتها.. هذا الشعور وصل الى حالة الهوس.. لدرجة انها في فيلم شهير لها كانت كلما قال المخرج STOP مدت يدها الى حقيبتها واخرجت المصحف وقرأت ايات من القران.وهي في حوارها مع رجاء ابراهيم تضع عائلتها ايضا في قائمة اسباباً غضبها من التمثيل.. وربما هذا يأتي بعد قصص يمكن ان تقال في السر حول اختياراتها في الزواج.. لكن العامل الحاسم في تعلقها بعائلتها هي موقف زوجها خالد خطاب وعائلته منها وقت القضية الملفقة.. وهو موقف يتسم بالنبل والبطولة في مجتمع يعاني الشيزوفرينيا ويبحث عن ضحايا اخلاقيين.خالد خطاب وعائلته.. لم يتخلوا عن حنان وهذا اعطاها الامان الاجتماعي الذي اهتز بصدمة القضية.. (بالاضافة طبعا الى الامان المالي).والحقيقة ان العالم انهار امام حنان ترك وهي في عز اندفاعها.. وتركت القضية جرحا غائرا وهزة نفسية ربما هي مفتاح موقفها من العالم ومن التمثيل بوجه خاص.صحيح ان الوسط الفني والصحافة خاصة مجلة "روزاليوسف" في عهد عادل حمودة.. وقفت بجوارها ودخلت معارك مع الحكومة بسبب القضية. الا ان ماحدث كانت نقطة فاصلة بين حنان المغرمة بالحياة المنطلقة المرحة والجريئة.. وبين حنان الاخرى التي تبدو احيانا عمرها 70 سنة... وتخاف من كل شىء وتريد ان تقنع الناس بصورة غير التي رسمتها الفضيحة المجانية. صدمة اوقفت الاندفاع المجنون باتجاه الحياة.. وحولته الى رغبة متطرفة في التوحد مع ذات اكبر.. والاحساس بالفراغ الكبير.. وبانه لا غطاء لها في العالم سوى خالد زوجها وعائلته.. هم السند الذي يمكن ان تتعرى بدونه... كما حدث عندما قررت الحكومة تعريتها لتغطي على فضائح وزير لتتركها في مهب رياح الاخلاق المريضة مصابة بحالة خوف مطلق من الحياة.
ـ 7
ـلم ألتقِ حنان ترك سوى مرتين الاولى بعد فيلم "دنيا" وكنت اكلمها بتحفظ.. رغم انني رايت ان الفيلم هو اكتشاف لطاقة مهدرة عند حنان ترك. طاقة تستهلكها السينما السهلة... والافلام المصنوعة على طريقة الوجبات السريعة.الشخصية القلقة. المتوحشة. النائمة داخل حنان ترك. خرجت في "دنيا".الاسئلة تخصها ايضا.ومشاعر التائهة. المسافرة بين نماذج في الانوثة. الحائرة بين برودة المشاعر وسخونة الوعي. بين "الطبيخ البارد" وحتى لو وضع على النار.وبين انفجار السؤال الوجودي الشهير: من انا؟!حنان لعبت في هذه المساحة بطريقة لا تكفيها الكلمات. بل عبر لغة العيون.. والتوتر في ترك الجسد على حريته او استخدام اشارات رمزية للتعبير تسرق لحظة الذروة قبل ان تتم.كتبت هذا الراي وربما قلته لها في الندوة التي استضفنا فيها فريق الفيلم لمواجهة انكشارية غوغائية اتهمته بالاساءة الى سمعة مصر.كنت متحفظا لان حنان تعيش احيانا في دور الواعظة.. تترك الفنانة وتستجيب لفتنة ان تتحدث كلاما تتصور انه نهائي ومطلق.لكنها في يوم الندوة وفي المرة التالية في برنامج الدكتورة هالة سرحان على قناة "روتانا" كانت في برج لطفها وخفتها.. علقت الدكتورة هالة على النقد العنيف لعواجيز السلطة.. وقالت: "ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم".. ففوجئت بحنان وضحة طفولية تلمع في عينيها.. تقول: "..انا ماليش دعوة.. انا واحدة بتاعة فن وبس.." وقبل ان تكمل الجملة كانت تهز جسدها في حركة راقصة لطيفة.. ويومها رايت وجهها المضيء.. وروحها الخفيفة.. المختفية في وعاء سميك.. جامد.. تضع فيه نفسها متصورة انها قادرة على الاختفاء.لماذا تريد الاختفاء؟ولماذا تعتذر عن مالم تفعله..؟!ولماذا استسلمت للدائرة التي صنعها تنظيم المحجبات..؟!لماذا لم تفعل مثل شادية التي لم تلعن فنها ولم تترك رسالة ادانة قبل ان تختفي في برج عزلتها؟!ولماذا لم تفعل مثل تحية كاريوكا؟
ـ 8
ـعندما سألها إدوارد سعيد: "كم مرة تزوجت يا تحية؟".كان التحول في مظهرها صاعقا(يحكي إدوارد): "فرغت لتوها من الصلاة حين تهيأت للإجابة عن السؤال فوقفت منتصبة وكوعها مائل نحوي باستفزاز والذراع الأخرى ترسم إيماءة مجازية في الفضاء وقالت: "مرأة عديدة" ثم اقترن صوتها بالصفاقة المعهودة عند نساء الليل وبدا أن عينيها ونبرة صوتها تضيف التالي.. "ثم ماذا؟ لقد عرفت الكثير من الرجال".بعد قليل أجابت تحية بحدة على سؤال آخر عمن أحبته بين هؤلاء ومن الذي تأثرت به أكثر من سواه: "لا أحد على الإطلاق.. كانوا مجموعة رثة من الأوغاد".الحدة التي لاحظها إدوارد سعيد كانت السمة الغالبة على تحية كاريوكا في سنواتها الأخيرة وخاصة عندما يكون الحديث عن تقييم حياتها.. في أحاديثها التليفزيونية كانت كمن يقدم اعترافات عارية من الزيف تحولت الى فضائح أحياناً أو الى أضواء كاشفة لشخصيات وأحداث كانت كاريوكا في مركزها أو على مقربة منها، ومن أبطالها.تحية كاريوكا لم تكن مجرد امرأة عجوز انسحبت عنها أضواء الشهرة فأصيبت برد فعل عصبي.. لكنها أقرب الى الأبطال التراجيديين الذين يقضون حياتهم يتلمسون الطريق الى اكتشاف حقائق وخفايا..هي من نوع حساس من شخصيات قلقة تبحث عن شيء غامض وبعيد.. هؤلاء ينهون حياتهم وهم متعلقون بحقائق مطلقة، أي أنهم يسيرون الشوط الى نهايته: الموت أو الذوبان في القيمة المجردة هكذا أرادت تحية كاريوكا أن تنهي حياتها بجوار المسجد النبوي في المدينة المنورة.هل هذا نوع من التوبة كما يسمون اعتزال الفن هذه الأيام؟لا نعتقد أن مثل تحية كاريوكا يمكن أن تتملص من سيرتها مع الرقص فهي "كانت شعاراً لكل ما هو غير خاضع للإدارة والضبط والانضواء في ثقافتها" كما وصفها إدوارد سعيد و هو يراها أسطورة من أساطير شبابه في أربعينات القاهرة.. كانت سحراً كاملاً لمراهق ابن رجل طموح قادم من فلسطين ليشق طريق الثروة والصعود الاجتماعي في القاهرة "التي كانت وقتها مدينة "كوزموبوليتانية".. أي متعددة الثقافات.. مدينة هي مركز الحركة في الثقافة والسياسة والإقتصاد والفن.. ومكان العبور بين العالم القديم الذي انهار مع الحرب العالمية الأولى والجديد الذي دفعته الحرب العالمية الثانية الى مرحلة النضج. في هذا المناخ كانت تحية ثورة في الرقص الشرقي بل أنها كانت على وشك دخول بوابة المجد في هوليوود لكن قيام حرب فلسطين أعادها على الفور كانت مزيجا من (العالمة) و(الراقصة) بالمفهوم الحديث الذي وضعت أساسه فنانة قادمة من بلاد الشام هي "بديعة مصابني" افتتحت صالة ونقلت الرقص من مهنة إجتماعية أساسا.. مكانها شارع خاص.. الى حالة فنية أقرب الى الاستعراض ومن المؤسسة القديمة في حي العوالم الى مؤسسة حديثة تدير علاقتها مع صناعات أقوى في المسرح.. والسينما أصبحت العالمة نجمة بمفهوم جديد.والعالمة أساسا تعني الراقصة التي وصلت الى رتبة القيادة تتحرك حولها جوقة من العازفين غالبا من الرجال.. وفريق من الراقصات المساعدات.. الى جانب رجال مخنثين يلعبون دور الصبي أو النائب.. العالمة هنا لها سلطة الرجال.. وفتنة النساء..كائن مختلف تماماقادم من عالم الواقع الى عالم الفانتازيا الإجتماعية تدخل البيوت في إحتفالات الفرح.. والزواج السبوع والطهور والختان.. تدخل المكان في وضع إستثنائي وتخرج منه ليعود الى ما كان عليه.في شارع محمد علي كانت السطوة للعوالم: هن سلطة الشارع والشارع هو مكانهن الأقرب الى بيت كبير واسع مفتوح على بيوت صغيرة.. هذا العالم يندثر الآن ولا تبقى إلا صور للعوالم المعتزلات ورائحة مازالت عالقة بمكان حكمته النساء الى جانب صوره العالقة في الذاكرة من روايات نجيب محفوظ وأفلام كثيرة أشهرها "خلي بالك من زوزو" الذي لعبت فيه دور البطولة كل من تحية كاريوكا وسعاد حسني والمثير هنا أن الفيلم نفسه يمثل صراعاً بين القديم والجديد في مهنة الرقص وموقعه في المجتمع و"زوزو" الفتاة الجديدة تصارع أصل "العوالم" وترفض مصير بنت الليل في الملاهي والمجتمع ينظر للرقص نظرة جديدة تفك الإرتباط بينه وبين بيزنس الغواية.. هذه النظرة تهتز فقط في لحظات صعود المجتمع.. زوزو هي اللحظة التي لمعت فيها كاريوكا في الأربعينات.. والتي تلتها لحظة أخرى فتحت المجال لسعاد حسني وبعد ذلك لكي تلمع فريدة فهمي الراقصة التي تحمل شهادة جامعية في الرقص. ترقص تحية في مساحة صغيرة. لا تحتاج الى ملعب كبير. ولا تعتمد على الإفراط في الحركات بل على قلتها. ترقص كأنها تحفر في موقعها. غوايتها تتحرك بغموض مع حركاتها الأفقية. سر الغواية يتجه الى الداخل ويختلف عما تلجأ إليه راقصات أخريات من الألعاب البهلوانية أو التلوي على الأرض كالحية أو الإنخراط في استربتيز من نوع ماولكن ليست تحية كاريوكا لأن سحرها وتألقها يوحيان بشيء كلاسيكي... ورحلتها هي البحث عن حرية تزاوجت فيها الطاقة الحسية الهادرة بوعي فطري تختار فيه طريقها وصفات مقاتلة ظلت حتى رمقها الأخير تحارب من أجل إستعادة حقها من زوجها الغادر.. وهي في رحلتها تكسر دائما الصور التقليدية والمتوقعة.يعتبر الكثيرون أن تحية كاريوكا هي الرمز المقابل لما تمثله أم كلثوم في نفس العصر وكلا الرمزين التقيا لأول مرة في عرس الملك فاروق عام ثم في حفل آخر كان بمناسبة حصول النادي الأهلي على بطولة الدوري العام في كرة القدم وهما المرتان الوحيدتان تقريبا التي وافقت فيها أم كلثوم على الغناء أمام راقصة.هكذا كانت تحية بموهبة شرسة تصل الى أقصى جنون بالحياة وبالذوبان الكامل في المتع التي لا تحب استئناس الغرائز.ومن تطرف الى تطرف قضت في السجن اياما بسبب عضويتها في رابطة السلام إحدى مجموعات اليسار في مصر.. وكانت كاريوكا على علاقة بالحركة الديمقراطية للتحرر الوطني المعروفة باسم "حدتو" من خلال انضمامها الى مكتب الكتاب والفنانين ونجحت في اقناع زوجها في ذلك الوقت الضابط مصطفى كمال صدقي بالانضمام الى الجبهة الوطنية الديمقراطية التي كونتها "حدتو" وسافرت ضمن وفد اليسار المصري الى مهرجان الشباب الديمقراطي الذي عقد برومانيا وعند عودتها كان الاعتقال الذي أرجعته في أحاديثها الأخيرة الى كلمة قالتها في جلسة خاصة ووصلت الى عبد الناصر كانت تصف فيها الضباط الأحرار بشكل لاذع وتقول: "ذهب فاروق وجاء فواريق".
وفي نهاية حياتها إعتكفت تحية كاريوكا في المساجد وأصبح لقبها المحبوب هو "الحاجة" واكتفت بورع العجائز الذين يرتقون فجوات العمر الأخيرة بنسيج من حكمة النهاية والإكتفاء الذي يبدو أقرب الى رومانتيكية العشاق الذين يبكون على التجارب الخائبة في نفس الوقت الذين يبكون فيه على خفوت القدرة على خوض نفس التجارب بخيباتها. المدهش أن نجوم ونجمات السينما الآن يعتذرون عن أدوارهم قبل أن يمثلوها.
ـ 9
ـيسألون النجمة الشابة: "لماذا رفضت الأدوار التى عرضت عليك؟!" تجيب بابتسامة ثقة: "اذا شاهدتم الافلام ستعرفون فورا" هي تصورت طبعا أن رأيها عمومي. وثقافتها محل إجماع. وبالأحرى هي واثقة من أنها في أعلى درجات التوافق مع نظرة ترى السينما "منزل المحرمات" نظرة لا تستوعب المسافة بين الواقع والخيال التي تلعب فيها السينما.استمر المذيع في السؤال.. فجاءت الإجابة مع ضحكة أكثر ثقة.. "كانت فيها مشاهد لا أستطيع أن أؤديها.. لا أستطيع أن يراها أبي أو أخي"."تقصدين القبلات؟"قالت بتحد: "أيوه طبعاً"فاستمر المذيع: "لكنها قبلات سينمائية".فأبدت اندهاشا كبيرا "مش أنا اللي باتباس؟".
أتصور أن هناك جمهورا كبيرا كان يصفق لها بحماسة ويعتبرها نموذجا للنجمة "المؤدبة".هذه هي نجمة "السينما النظيفة" أكثر المصطلحات رواجاً هذه الأيام وترتبط به مصطلحات مثل.. "سينما تشاهدها كل العائلة" و"أفلام لا يخجل منها الآباء ولا الأبناء" وهي أقرب في تصوري الى شعارات تجارية تغازل الاتجاهات المحافظة في الشرائح الجديدة للطبقة الوسطى.. خاصة العائدة من دول الخليج والمتعودة رَقابة الثقافة البدوية وهؤلاء هم جمهور دور العرض الحديثة جمهور يحب سينما خالية من الحواس.. سينما بلهاء تلعب على مشاعر ساذجة ومليئة بتلميحات جنسية على طريقة جلسات الرجال في المجتمعات البدوية.. لكنهاتنفي الجسد والمشاعر خارجها.. وكأنها ترى في المشاهد الجريئة على الشاشة.. نوعا من العري المبتذل. رغم انها مشاهد عادية في الحياة. لكن المسألة أكبر على ما يبدو فالضجة التي دفعت ممثلة شابة مثل منة شلبي الى مصاف نجمات الإغراء في فيلم "الساحر" لأنها رضت بالقبلات على الشاشة في إطار لعبها لدور فتاة مراهقة تعيش في عالم من الرغبات المكبوتة.. هي كتلة من نار سائلة وموقعها في الفيلم كاشف لمصائر أبطال الحكاية الأرمل الذي اعتزل مهنة السحر بعد موت زوجته.. ويعيش مرعوبا من أن تختطف الذئاب البشرية إبنته صاحبة الجسم الفائر والمطلقة التي مهنتها تزيين النساء هي حفافة بالمعنى الشعبي الذي يصف عملية التزيين بحسية مباشرة وهي تخفي جسدها الضئيل في الملابس السوداء واللسان اللاذع.. كلاهما صنعته البهجة لكن الساحر محاط بالخوف والحفافة مصدومة من الغدر وقلة الحيلة هذه المفارقة تصنع كوميديا وقد تصنع ميلودراما وحين كانت المراهقة الفائرة تهرب من رقابة الأب المرعوب وتفشي أسرار جسدها للمرة الأولى بالقرب منه الجمهور وحده الذي يرى ويضحك.. حيلة قديمة.. لكنها ممتعة تسخر من فكرة المراقبة.كيف يمكن حذف القبلات من الفيلم؟هكذا تلهث الصحف وراء سؤال واحد لمنة شلبي.. كيف وافقت على القبلات؟ماهو شعورك وقتها؟ هل أنت نجمة أغراء؟والممثلة المتمتعة بموهبة قوية تجد نفسها مختصرة في مساحة صغيرة ومختزلة في صورة من الصعب الهروب منها.. وكأن المجتمع يصنع صوره ويعيد تصديرها الى السينما في مسار حركة مرعب. ويمكن لشخص ما عابر أن يكلف نفسه ثمن شراء علبة بوية سوداء ليلقيها على أفيشات فيلم تظهر فيه بعض أجزاء من جسد ممثلة، كأنه يغطيها حتى لا تجرح الحياء الذي يعيش في ظله.
ـ 10
ـحتى هند صبري تعرضت للحظات ضعف في مواجهة الضغط العام.جو خانق تصبح فيه المحجبة مميزة اجتماعيا. والحجاب هو دليل خضوعها لشروط المجتمع. وابتعادها عن ارتكاب الحرام. الحجاب رخصة اولية لممارسة الحياة في ظل هوس نفسي بالمحرمات. المحجبة خارج الشبهات حتى يثبت العكس وعلى العكس المرأة بلا غطاء هي اولا خارج فكرة الاحتشام وثانيا عليها ان تثبت انها خارج دائرة الشبهات. تظل المتمردة على الحجاب خارج الصف قلقة حتى تعود وتنتمي تماما الى الاتجاه العام. لا تفكر أي واحدة منهن في الشرعية الدينية. ولا تعتبر نفسها مختارة بل هي تؤدي فريضة. هكذا سمعت. وهكذا ارتاحت ان احدا ما. غامضاً. اتخذ قرارا بدلا منها بتغطية راسها.هند صبري التي تربت في مناخ مفتوح.. اكثر حرية في تونس.. تربية ليبرالية تتعامل فيه المرأة بحريتها.. ولا تحبس في افكار مهووسة بالتغطية.. علاقتها بجسدها كانت مريحة خاصة في افلامها الاولى (صمت القصور مثلا).. هي تعرف جيدا الفرق بين الحرية والابتذال.. بين ان تكون حرا.. وان تعتبر الجسد سلعة بالتعري او بالتغطية.لكنها تحت الضغط اصبحت ترفض مشاهد.. وتتردد في قبول القبلات.. ودخلت في حالة مختلفة تحت ضغط المزاج العام.هذا المزاج يؤمن بالاخلاق في مستوى سطحي وشكلي.يربطها بمدى النفاق.. لا بمدى الاتساق.نجمة محجبة في عالم التليفزيون.. ارادت مؤخرا خلع الحجاب.. فنصحتها صديقتها: اوعي تعملي كده.. اعملي كل حاجة..وعلى مستوى اخر.. فإن مخرجاً تربى في هذا المناخ غيّر نهاية اول فيلم روائي له لانه شعر بالخوف من الجمهور ومن نفسه.الفيلم عن قصة رجل مستريح ماليا.. تزوج من امرأة كانت تنتطر عريسا على الكتالوج الجاهز... وبعد سنوات.. قابل امرأة اخرى.. تشعر بحريتها.. وتحترم مشاعرها.. نامت مع الرجل لانها احبته.. وهنا تردد في الزواج منها على حسب العادات الشرقية السخيفة.. لكنه حسب السيناريو قرر حسم ارتباكه في النهاية والزواج من الحبيبة الحرة.المخرج غير النهاية وابقاه على تردده لانه لا يرد ان يتزوج بطله من "مومس" كما قال لكاتب السيناريو (مستخدما اللفظ الشعبي لاقدم مهنة في التاريخ).سأله السيناريست.. من هي المومس في نظرك.. الزوجة التي نامت معه لانه جاهز فقط.. رغم انها لا تحبه.. ام التي اختارته واحبته.. ومنحته جسدها وروحها..؟!من وجهة نظر السيناريو: المومس هي التي تحصل على مقابل لليلة المتعة.. والزوجة التي باعت جسدها مقابل ورقة زواج. بينما الاخرى اختارت الحب والحرية.المدهش ان المنتج اعترض على تغييرات المخرج.والمخرج يبحث الان عن حل وسط.
ـ 11
ـربما لا تعرف حنان ترك حتى الان انها احسن ممثلة في اسيا.ربما ايضا لا يهمها.فهي مثل كثير من المحجبات تتغير الحياة بالنسبة لهن في اللحظة التي تغطي راسها.كأنها علامة انتقال من عالم الى عالم. ومن نجمة.. الى صاحبة رسالة.حلا شيحة.. في حوارها مع منى الشاذلي على قناة دريم.. كانت في مزاج الملائكة ترتدي ابيض وتغطي شعرها بحجاب وردي (حنان في اول ظهورها كانت ترتدي نفس الالوان).. وقالت انها بعد الحجاب بدأت رسالتها في الفن.. لابد ان تكون قدوة وتعطي للناس ما يفيدهم في الحياة. حنان فازت بالجائزة في مهرجان سنغافورة السينمائي وعن فيلمها "دنيا" الذي واجهت فيه مع المخرجة جوسلين صعب جمهورا محافظا يستفزه مشاهد جريئة كانت السينما المصرية تقدمها بشكل عادي (قدم الفيلم احداها وكانت بطلته هدى سلطان).لكنها الان في ظل سيطرة الشيزوفرينيا الاخلاقية التي تلعن المشاهد الجريئة في الافلام العادية..هذه الشيزوفرينيا تفجر طاقة عدائية تجاه الفن.. والنساء.ينظر اصحابها الى الافلام او الروايات على طريقة محاكم التفتيش.حنان ترك شعرت بالتحدي لهذا الجمهور.لم تقبل ان تنافقه.وربما اعجبها انها تحمل رسالة موجهة لنساء محرومات من رحلات البحث عن الحواس الضائعة وسط قيود التقاليد والقوالب الجاهزة.هذه رسالة عبرت عنها حنان في الفيلم بشحنات كثيرة منها الرقص والغناء.. والتمثيل الحر. هذه رسالة مختلفة عن التي تقصدها حلا شيحة.رسالة حلا تشبه خطب المدرسين المملة في طوابير المدرسة.ورسالة الفن والسينما ليست مواعظ وعلامات ارشادية لكنها خبرات وافكار ومشاعر لا يقدر عليها اشخاص عادية.. يقدر عليها فنانون يتمتعون بموهبة.وهذا هو الفرق بين فنان يقود المجتمع في رحلات اكتشاف.. ويفتح طاقات الخيال الى عالم مختلف.. وبين انسان عادي يتحرك في حدود المتاح والمعروف والعلب سابقة التجهيز.من هنا يمكن ان نرى مناطق مجهولة في الحب والحياة والسياسة مع سعاد حسني وفاتن حمامة وعبد الحليم وشادية وفايزة ووردة واحمد عدوية ونجيب محفوظ وبهاء طاهر وصنع الله ابراهيم وابراهيم اصلان وفتحي غانم.. وصلاح جاهين وفؤاد حداد.لكن ماذا يمكن ان نعرف مع تنظيم الشيخات..؟
ـ 12
ـوانا احاول فهم حكاية حنان ترك سمعت كثيرا اسماء الشيخة هناء ثروت.. وياسمين الخيام.. والراقصة اميرة.الاولى هي الاقوى. مقنعة. وغارقة في كتب الفقه لديها اجابة عن سؤال في المسائل الفقهية (ينافسها في الموقع شهيرة وكاميليا العربي).الاخيرة هي الالطف.. كانت جميلة وهي في عالم الرقص.. خفيفة الدم.. وهي الان منسقة العلاقات.. ماهرة في الترويج والبيع والشراء.. وضعت الحجاب بعد ظهور اعراض مرض جلدي.. لكنها لم تفتقد روحها المرحة.هؤلاء هن دبنامو التنظيم.. او الشلة حسب التعبير الدقيق.من البداية وفي المراحل الاولى من اصطياد النجمات المرتبكات كانت الدروس هي تجمع لنساء على حفلات طعام ودردشة حول امور فقهية مدهشة لنساء طبقة كونت ثروتها من اقتصاد غامض يقوم على قواعد فهلوة وشطارة.من اليوم الاول التعليمات كانت تتغير ويكون الالحاح حول مناداة الجميع بلقب واحد هو الاخت. الاخوات.. (قالت لهم صديقة مقربة سيتلامس مع الاخوان المسلمين).رفضت المتحمسات للحديث بلغة غير التي يتحدث بها الناس في مصر.. مشيرة الى فرح بهذه الاخوة الجديدة.
ـ 13
ـالقضية كما قلت ليست حجاب حنان ترك.فهي حرة في اختيارها الشخصي.وربما لابد ان تمر بالتجربة لانها عاشت الفترة الاخيرة وهي تعتقد ان الحجاب سيحل صراعاتها الداخلية وشعورها بالذنب.ستجرب.. ربما تنجح او تضطر الى مواجهة مشاكلها الحقيقية...القضية اذن في الرسالة وراء حجاب حنان ترك.حجاب حنان.. هو انتصار للشيخات بعد بعض الهزائم الصغيرة (هناء ثروت قاطعت منى عبد الغني لانها مازالت تعمل.. وطردتها من مجموعات الدروس الخاصة بالنجمات).وفي زفة الانتصار اعلان ادانة للمجتمع الذي يختار عدم الحجاب سواء كان هؤلاء مسيحيين.. او مسلمين لم يقتنعوا بعد بضرورة الحجاب.لن ندخل في جدل حول فرض الحجاب او في نشأته.. وان تحويله الى فرض هو ابن سنوات التطرف.انه موديل في الملابس.. يتحرر مع شيوعه ويتحول الى مجرد علامة دخول في المجتمع.وكل امرأة حرة في اختيارها.لكن الاختيار في حالة حنان ترك ووفق مقدماته والتوقيت الذي سبق موسم افلام ومسلسلات تلعب البطولة فيها محجبات.فان هذا يعني اولا تسويقاً لاعمال فنية ومحطات فضائية قامت على تدعيم فكرة موديل المرأة المحجبة باعتبارها وحدها دليلاً على الشرف والسمعة الحسنة.وثانيا فانه ادانة لغير المحجبات.وثالثا هو تفكيك من اسفل لكل القيم والافكار الحديثة عن المرأة والعائلة والحياة.
ـ 15
ـحنان ترك لم تترك عالم الفن.. لكنها تريد البحث عن حجة للاستمرار به فتتحدث عن الرسالة والقيمة الكبرى التي يجب ان تكون في اعمالها.وهي تفعل ذلك في توقيت تبحث فيه المحجبات عن متنفس بعيدا عن سطوة الاخوات والشيخات.تعود سهير رمزي معلنة التوبة عن اعمالها قبل الحجاب واعدة باعمال اقوى من سانجام بالحجاب.. وهي لم تقدم شيئا له قيمة كبيرة قبل.. وليس من المنتظر تقديم شيء كبير بعد.. سوى الموديلات المضحكة للملابس.وتعود المحجبات عبر برامج وافلام ومسلسلات.. كأنها حملة عكسية لاتريد الانسحاب من الفن.. تريد انسحاب الفن.وتحول المجتمع الى صحراء.. يتسلمها فرسان الدولة الدينية ليدفعونا كما في كل التجارب المعاصرة والقديمة الى جحيم مكيف الهواء.
المستقبل

45 Comments:

  • At 7:01 AM, Anonymous seeker said…

    شكرا جزيلا علي القال الرائع يا أ/ وائل و يا سيزيف

     
  • At 7:45 AM, Anonymous مختار العزيزي said…

    لم يذكر لنا الكاتب العظيم كيف اطلع علي ما يدور في هذه الأروقة وكيف عرف بما دار بين مديحة كامل والشعراوي؟

     
  • At 1:13 PM, Blogger Mohamed Mehrez said…

    مقال بضااااااان زي اللي كاتبه
    هو مال اهله باللي تتحجب ولا تتنيل، كل واحدة حرة في نفسها
    ده انتوا عالم بضينة صحيح
    يا اخي هو حد له حاجة عند الممثل غير انه يعمل العمل الفني كويس؟؟
    مالكم بقى بأم لبسها؟؟ لما تبقى تعمل فيلم وحش ابقوا انقدوها براتحكم، بس محدش يقول الفيلم طلع وحش عشان لون السنتيال مكانش عاجبه
    ده حاجة تقرف

     
  • At 2:44 PM, Blogger أحمد said…

    انا عايز اشكرك جدا جدا جدا
    وائل عبد الفتاح في رأى واحد من اجمل و اذكى الكتاب الصحفيين في مصر، يمكن في الفترة الاخيرة بقي ممل بالنسبة لى
    لكن المقال تحفة فعلا
    انا مش قرأت مقال بالعمق و التحليل
    الكافي و الرؤيا العميقة زى دا من زمان

    ------------------
    محرز:

    انت مش ركزت خالص في الموضوع و دا وضح من تعليقك، المقال ملهوش اى دعوة بحجاب الست حنان و ليس ضد حجاب الست حنان
    المقال بصراحة ملهوش اى علاقة بالست حنان... المقال عن بشر و كائنات فعلا عايشة مشدودة من جميع الأطراف
    ناس بتتألم فعلا من جو و من برا
    و لا تجد اى طريقة لانهاء هذا الألم إلى بالمخدرات

    الله يرحمك يا تحية يا كاريوكا يا عظيمة

    ----------------------
    مختار العزيزى
    انا عارف طبعا الوسواس القهري اللى عندك
    بس فيه حاجة اسمها الأرشيف الصحفي، و الكلام اللى قال وائل كله نشرته قبل ذلك الكثير من الصحف و المجلات و الرسمية على ألسنة الفنانات انفسهن
    لكن مرة ثانية المقال ليس عن مجموعة فنانات يرتدين الحجاب

     
  • At 11:36 PM, Blogger سيزيف مصري said…

    المقالة فيها أفكار حلوة كتير، يا عم محرز، يعني مثلا إزاي إن الموضوع في النهاية بيبقي مظاهر ويس، وبحث عن دور وأضواء بعد الشهرة المنسحبة. ممكن يبقي فيه كلام كتير علي موضوع الحجاب ده، فقهيا، ولكن ببساطة نسأل مين اللي يحدد أولويات "الايمان" أو السمات اللي معناه إن إنت انسان كويس تستحق إن ربنا يعاملك وقت الحساب بطريقة كويسة؟ ومين قال إن اللي يغلط أو يعصي هيخش النار، وإن الحجاب ده أهم حاجة، حتي أهم من إنت بتعمل إيه، الخلاف التقليدي مع أهل السلف فيم يخص الشكل والمظاعر مقارنة بالقلب. ده غير الكلام عن إزاي موهبة جميلة زي تحية كاريوكا، أو حنان ترك - اللي كان لسه قدامها كتير في نظري - إزاي ممكن لأزمة ثقافة أو ضغط اجتماعي تتحجب. وتلاحظ إن الحجاب لغة من المنع والانسحاب والاختفاء..ماحدش كان يصدق إن تحية كاريوكا العظيمةولا شادية تنتهي تجربتها بالشكل ده، وده رأي شخصي. اما عن سؤالك يا عزيزي العزيزي، فعايز أقولك إنك هتتعب كتير عشان تتأكد من أي حاجة مادام ما كنتش هناك، وساعات أصلا تبقي هناك ويتضحك عليك أو تضلك حواسك، مش كده؟ لكن رغم مش هنلغي الإعلام ولا التاريخ، بس نحط ده في الحسبان ونسأل نفسنا، هل الأطراف المذكورة ممكن أن تفعل/تقول ذلك أم أ،ه يختلف مع الرؤية التي كونناها عنهم من معرفتنا وسماعنا لهم؟ وكم تكرر هذا الكلام وتنويعاته، هل إلي درجة توحي بأنه حدث أم لا، تعلم أن بعض أهل الحديث النبوي يأخذون برأي الراوي الواحد أحيانا، ما يسمي حديث الآحاد؟ ربما تسمع من أحد ثقة شئ فلا تحتاج للتأكد من غيره

     
  • At 3:24 AM, Blogger مروه said…

    لماذا كل هذا الهجوم علي الفنانه حنان ترك و الفنانات المحجبات اعتقد ان مسألة الحجاب مسأله شخصيه ليس لاحد ان يتحدث فيها فهل كل هذا الهجوم سيهدء اذا ما قامت بخلع الحجاب و عادت الي السفور هل هذا ما يسعي خلفه كل المهاجمين من سيدات في سن الستين ملطخات وجوههن بالمكياج و قد قضوا نصف نهارهم لدي مصففي الشعر ليظهروا في البرامج التليفزيونيه للهجوم علي المحجبات و كأن المحجبات يطلبن من المجتمع ان ينحل في نفس الوقت الذي يترك فيه الكتاب و الصحفيون من يسئ الي رسولنا الكريم و يمر الموضوع مرور الكرام فلا استطيع ان اقول سوي حسبي الله و نعم الوكيل

     
  • At 11:17 AM, Anonymous rony said…

    يعنى احنا خلاص حلينا كل مشاكلنا و صححنا كل اوضاعنا و مافيش حاجه شاغلانا الا حجاب الممثلات و بعدين هى الممثله ما تبقاش ممثله غير بالبكينى اشمعنا لما واحده تبقى عريانه نقول حريه شخصيه طيب ما الحجاب برضه حريه شخصيه المهم ان اللى بيهاجموا الحجاب و الفن النظيف فى التمثيل هم اللى بيهاجموا روبى و هيفاو جاد شويرى فى الغناو يقولوا عنهم عرى كليب مع انه كله فن و حرية ابداع مش هى دى الشيزوفرانيا بعينها

     
  • At 3:39 PM, Anonymous Farida Farawlah said…

    انا الحقيقة قرأت المقالة وأنا مش عندي أي إحساس غير بالتقزز .. اللي بيعلق على الموضوع إنه أرشيف فني وأم المعلومات دي أتكتبت في أكتر من مقالة قبل كدة وإن وإن .. إزاي يمكن أن نقول على محاولة لتشويه هداية البشر بإنها تنظيم ومؤامرة ضد الفن وإنها تزييف ..وإنتم عرفتم إزاي إن الإلتزام بالحجاب سواء لحلا ولا لحنان إنه مش خطوة ضمن خطوات إيمانية بدأوا يلجأوا فيها لله ويحاسبوا أنفسهم؟؟ هل نقدر إننا نحكم على مافي القلوب والنوايا؟؟؟ أعتقد في البلد مواضيع أكثر أهمية وأكثر فائدة للتوعية عن إننا نشوف محاولة هناء ثروت وغيرها بإنها تنظيم وكأننا نتكلم عن تنظيم إرهابي .. ياريتنا ياأساتذة نحاول نوسع أفقنا أكتر من كدة ونتجه للتوعية وتثقيف المجتمع من حولنا ولنا .. ونترك كل واحد وعلاقته لله بينه وبين ربه

     
  • At 6:19 AM, Anonymous مختار العزيزي said…

    أحمد: وسواس قهري ايه اللي انت عارفه ... معني كده انك لما سألت يحي عن الجهة المنظمة للحفل يبقي انت كمان عندك وسواس قهري؟ انت مش بتسأل عن مصدر الصحفي لأنك مصدقه..وانا باسأل لأني مش مصدق . وبعدين بتقول الموضوع مش عن فنانات بيرتدوا الحجاب طيب قولي انت الموضوع عن ايه؟ اذا كان اصلا العنوان نفسه بيقول كده . ما علينا ياريت الكاتب العبقري ما يتدخلش في حجاب حد ولا البيكيني بتاع حد لأن مش جسمه هو اللي بيتغطي ولا اللي بيتعري... كل واحد حر في دين أم جسمه

     
  • At 9:51 PM, Blogger محمد السيد said…

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أنا في غاية الأسف لقرائتي مثل هذا المقال ... ولا أفهم ما الدافع وراؤه ... ولكن ...
    أليست من الحرية أن أختار رسالتي وحياتي والمغزي من حياتي ... ؟
    أليست من الحرية أن أحاول أن أفيد الناس بما أراه نافعا لي ولهم ...؟
    أليست من الحرية مثلما قدمت لهم أفكاري فبل الحجاب والالتزام فتأثروا بها ... أن أحاول أن أقدمها لهم بعد الحجاب والالتزام ؟؟؟
    لماذ حلال عليهم أن يقلدوني في الفن والملبس والموضة والشكل ؟؟؟ وحرام أن يروا مني ماهو صالح ومفيد وملتزم وبه طاعة لله عزوجل ؟؟؟
    لماذ لم تستكثروا علينا أن نصبح نجمات وينتظر الآلاف تصريحاتنا ويتابعون أخبارنا ويجعلون منا نجوما ومشاهير .... أما بعد الحجاب فترفضوا أن نقدم تلك المعاني النبيلة والقيم الإسلامية الجميلة؟؟؟
    عجبا لأمركم ....

     
  • At 2:04 AM, Blogger سيزيف مصري said…

    ليس غريبا أن يقرأ البعض هذا المقال ولا يرون كم هو رائع. وليس غريبا كذلك أن يكون الأقرب للذهن عند قرائته اكليشيهات تناسب تلك الركيمة الثقافية التي صار لها من الجذور ومن الارتفاع ما يجعل كلامنا وعشرات من تلك المقالة ومثيلاتها مجرد محاولات مراهقة تناطح جدار الجبل الذي يمر مر السحاب دون أن نراه. لا علاقة حقيقية بين الايمان والمظاهر، ومشكلتنا الرئيسية هي هذه المفارقة واهتمامنا بالشكل. مثال لذلك تجربة السعودية في الاحتفاء بالمظاهر وتطبيق الشريعة شكلا، وفعل كل شيء في الخفاء. نتذكر أنه لا أحد يرتدي الحجاب دون ربط هذا بالايمان والعودة لله. من حبنا في بعض الفنانين كنا نندفع متمنيين أن يكونوا علي الوعي الذي يناسب وجهة نظرنا بهم، ولكنا ننسي أنه لا علاقة أيضا بين الفن الحقيقي وبين الوعي والثقافة.رأيي الشخصي أن الحجاب أمر اجتماعي تسلطي من الرجل وليس من الله وربما يحالفنا الحظ يوما ونكتب عن هذا. هل خضوع الانسان للقهر أو للعبودية، للآخر أو للحاكم المستبد، حرية؟ سحقا لها إذن من حرية

     
  • At 1:43 AM, Anonymous Farida Farawlah said…

    ربط الحجاب بالإيمان مش على البشر تحديده ولا نقده ..لإن ده شئ بين البني أدم وربه .. لكن تسمية مجموعة من البشر أنها بتحاول تهدي أخرين للألتزام بأنها تنظيم موحيين ذلك بالتنظيمات الإرهابية يبقي هنا حتى أحنا مش بندخل في نقد منطقي وعام ولكن بندخل في أيحاءات بعيدة عن النقد ولا على مدي اتساع الهوة الحالية بين الحجب ووجود أحساس أيماني عميق يعبر عنه بخطوة ومن خطوات الإيمان وليست كل الأيمان وهي الحجاب
    وكلمة أن الحجاب امر أجتماعي تسلطي من الرجل وليس من الله ده مخالفة واضحة لكلام ربنا وأعتقد أن من لا يفهم في الفقه الديني وفي الشريعة يجب أن يتجنب الحديث في الدين



    سيزيف مصري said...
    ليس غريبا أن يقرأ البعض هذا المقال ولا يرون كم هو رائع. وليس غريبا كذلك أن يكون الأقرب للذهن عند قرائته اكليشيهات تناسب تلك الركيمة الثقافية التي صار لها من الجذور ومن الارتفاع ما يجعل كلامنا وعشرات من تلك المقالة ومثيلاتها مجرد محاولات مراهقة تناطح جدار الجبل الذي يمر مر السحاب دون أن نراه. لا علاقة حقيقية بين الايمان والمظاهر، ومشكلتنا الرئيسية هي هذه المفارقة واهتمامنا بالشكل. مثال لذلك تجربة السعودية في الاحتفاء بالمظاهر وتطبيق الشريعة شكلا، وفعل كل شيء في الخفاء. نتذكر أنه لا أحد يرتدي الحجاب دون ربط هذا بالايمان والعودة لله. من حبنا في بعض الفنانين كنا نندفع متمنيين أن يكونوا علي الوعي الذي يناسب وجهة نظرنا بهم، ولكنا ننسي أنه لا علاقة أيضا بين الفن الحقيقي وبين الوعي والثقافة.رأيي الشخصي أن الحجاب أمر اجتماعي تسلطي من الرجل وليس من الله وربما يحالفنا الحظ يوما ونكتب عن هذا. هل خضوع الانسان للقهر أو للعبودية، للآخر أو للحاكم المستبد، حرية؟ سحقا لها إذن من حرية

     
  • At 6:24 PM, Anonymous نيفين said…

    يا ترى يا وائل أنا من حقى لو شفتك لابس لبس معجبنيش انى أقوللك ايه القرف دا وللا دى تبقى قلة زوق من اللى بيتدخل فى حاجات متخصوش من قريب أو من بعيد.....
    لو حنان مش عاجبك لبسها متدخلش أفلامها ببساطة دا طبعا لو انت شايف ان الطرحة حتخلى تمثيلها يبقى وحش ...
    وللا انت بتدخل الأفلام تتفرج على الأجسام العارية؟

     
  • At 7:39 AM, Anonymous Anonymous said…

    يظهر جليا لكل قارئ للمقال ارتباكا و انعدام الدقة في حكايته هذا و يبدو للعيان انه يتخبط يمنة و شمالا و لايدري من اين يبدا حيث يتحدث عن فنانة التزمت و ينم في اخرى هذاعلاوة على على بهتانه على ما دار بين الشيخ الشعراوي رحمه الله و الفنانات العائدات الى الله .هذا ولكل فتاة الحرية الشخصية في ان ترتدي الحجاب او الخمار او ما تشاء هي ولا احد غيرها...لماذا لا نتحدث في صحفنا عن من تزع حجابها او عن من تمشي عارية او من تروج ثقافة الجسداو...او..ولكن اذا تحجبت واحة تقوم الدنيا و لا تقعد يا ناس اتركوهن و شانهن ...والله يهديكم انشاء سبحانه

     
  • At 7:41 AM, Anonymous كوثر said…

    يظهر جليا لكل قارئ للمقال ارتباكا و انعدام الدقة في حكايته هذا و يبدو للعيان انه يتخبط يمنة و شمالا و لايدري من اين يبدا حيث يتحدث عن فنانة التزمت و ينم في اخرى هذاعلاوة على على بهتانه على ما دار بين الشيخ الشعراوي رحمه الله و الفنانات العائدات الى الله .هذا ولكل فتاة الحرية الشخصية في ان ترتدي الحجاب او الخمار او ما تشاء هي ولا احد غيرها...لماذا لا نتحدث في صحفنا عن من تزع حجابها او عن من تمشي عارية او من تروج ثقافة الجسداو...او..ولكن اذا تحجبت واحة تقوم الدنيا و لا تقعد يا ناس اتركوهن و شانهن ...والله يهديكم انشاء سبحانه

     
  • At 6:01 AM, Anonymous Anonymous said…

    مش عارف بصراحة ايه اللي تاعب الأخ وائل؟ كل دعه عشان واحدة اتحجبت؟ وبعدين احنا كل حاجة نرميها على التأثير البدوي؟ يا ريت عم وائل يطلع على الصعيد والا على اي حتة في ريف مصر ويسأل الناس هناك كده تحبوا الست متغطية والا عريانة؟ وايه رأيكو في الافلام اللي فيها بوس؟ بدل ما هو قاعد في مكتبه يكتب عن المؤامرة والتنظيم. واضح انه كان عايز يشتغل في أمن الدولة.

     
  • At 1:38 AM, Anonymous Anonymous said…

    الكاتب العفن وائل عبدالفتاح
    هل ترضى لاختك او لزوجتك او بنتك يؤسفني ان امثالك ينتمون الى دين التوحيد ولم تكتفي بالمقال بل تهجمت على من اهتدوا الى نور الله وتكلمت في اعراض اشخاص قد ماتوا ولم يعد باستطاعتهم الرد على تفاهاتك ونتانتك الاعلامية يقول تعالى ( فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما صعد في السماء)
    اتقي الله ياعلماني في اقوالك وافعالك فالموت اقرب اليك من شريط حذائك ولاتعلم على اي حالة ستموت وكيف ستقابل ربك يوم الحساب ؟؟؟

     
  • At 5:25 PM, Anonymous تونسية said…

    بصراحة اخي الكريم اكدت لي اننا امة ضحكت من جهلها الامم, انظر الى الامة العربية و الاسلامية نظرة بانورامية شاملة مذا ترى؟؟ قتلى جرحى اسرى صراعات خلافات انقسامات, فساد رشاوي جهل امية فقر مرض...., وانت الي كل همك الفنانات اللآتي ارتدين الحجاب او حسب كلامك " الموديلات المضحكة للملابس " و اكتشافك المذهل لل"عصابة" التي تحرضهن على الحجاب, لاتصدق من يقول لك انه يجد روعة في مقالك فهذه من علامات الشيزوفرانيا التي تتحدث عنها تجده يحث زوجته و اهله على التستر و الحجاب و لا يروقه ان تتحجب الفنانات لأنه لن يجد مشاهد عري يراها في السنما اذا التزمت الفنانات جميعا!! هذه هي الشيزوفرينيا, احب ان اضيف ان اختيارك لاسم سيزيف فيه عبقرية ما "في الأسطورة الأغريقية، سيزيف في الجحيم وعقابه أن يرفع صخرة من القاع حتي قمة جبل شاهق، وقبل أن يصل بقليل تسقط منه لأسفل، فيعود ليبدأ من جديد، بلا نهاية"
    اخيرا حبيت اضيف انني تونسية حريتي في تفكيري و اختياراتي و تقرير مصيري خلتني اختار... الحجاب
    بدون ادنى ضغط بل بالعكس و لا عندي اي نوع من المشاكل و الحمد لله

     
  • At 11:09 PM, Blogger سيزيف مصري said…

    أشكر الأخت تونسية علي إطراء سيزيف، وأحب أن أشير إلي أن المقالة لوائل عبد الفتاح وليس سيزيف الذي كل ما ارتكبه هو نشرها. من الممكن إن نناقش فكرة إن هناك فعلا ما يمكن أن نسميه "أمة عربية" أو " أمة إسلامية" لكن من المهم أن نتفق أولا علي مفهومنا لكلمة "أمة" الذي من الواضح أنه مختلف لدينا. أما بخصوص أن موضوع الحجاب ثانوي وأنه لا صوت يعلو علي صوت المعركة، فأظن الإنسان كل لا يتجزأ وذلك المهموم بقضية بلده أو كوارث البشر أو الحروب هو الذي يحتاج إلي أن يتناول إفطاره ويذهب ليدفع فاتورة الكهرباء ويستخدم الانترنيت ويقف ضد الظلم في البيت والمدرسة والسوق و...فلا توجد مشكلة أن أرد عليكي الآن وإسرائيل تضرب بيروت. الأمر بالمثل في الحجاب، نعطيه الوقت الذي يستحقه في الكلام عنه ولكن من الخطأ أن نعطيه أكثر من اللازم أو أقل من اللازم

     
  • At 3:10 AM, Anonymous Anonymous said…

    اتمنى ان يعلم كل الناس ان الحجاب ليس هو الطريق لدخول الجنه و لكن تغيير القلب من الداخل هوه السبيل الاوحد

     
  • At 3:03 PM, Anonymous Anonymous said…

    للاسف اسمك وائل عبد الفتاح وتهاجم امر من اوامر الله ليست الشهره على حساب الامور المتعلقه والمفروضه فى الدين والقران وان كان لك راى فلتحتفظ به لنفسك ولا تثير غضب الاخرين بمثل هذا الاستهزاء من الحجاب والمحجبات فليهديك الله الى طريق الصواب

     
  • At 3:08 PM, Anonymous Anonymous said…

    كان من الاولى ان تكتب وتنتقد من ينشرون الفساد على شاشات التلفاز من العاريات بدلا من ان تستهزء بنساء فضليات استفتى قلبك يا اخى على الصواب وان شاء الله يدلك على الخير

     
  • At 2:52 PM, Anonymous Anonymous said…

    سلاما ايها الاخ كاتب المقال ..تحياتي القلبية لك هلى هذا الشرح والتحليل الدقيق والمنطقي ... انا سيدة في اواخر الثلاثينات ارتديت الحجاب بعد 5 سنوات بحث وتفكير وبعد 10 سنوات من ارتداء الحجاب اتخذت قرار او اواجه مشاكلي الداخلية وان لااهرب بمنطق الحجاب الى اللاحل واللاجدوى . اول مرة اكتب عن تجربتي فان عمر تركي للحجاب هو شهرين فقط وصدقني كاني مولود يعرف الدنيا من جديد ليس الحجاب من القى العتمة على نوافذ تفكيري لكن هي فكرة الهروب الى حل غير مجدي لنوازعنا الداخلية ... المقال يستحق الثناء ويستحق تعليقي واعتبره اول حوار صريح لي بعد الحجاب مع نفسي وفكرتك هي ما دفعني لاكتب هذا التعليق ... اتنمى فعلا ان تصل كل امراة الى قناعتها هي دون غيرها بالحجاب او عدم الحجاب وليس عن طريق شيخة او ظروف او الالام او مشاكل .. فاولا واخيرا هو زي ورداء وليس عمل مع او ضد الاخرين وممكن ان تكون المحجبة اكثر اغرائا من سافرة بدون غطاء للراس وهذا ما يحدث الان غالبا ..تحياتي مرة اخرى وشكرا لمقالك الذي اثرى تفكري بما ازال اتربة زمن احباطات والالام لاتنتهي لنا نحن الشرقيات والشرقيون
    سهر- امريكا

     
  • At 3:27 AM, Blogger سيزيف مصري said…

    وجود من هو مثلك ويمكنه رؤية ذلك البصيص الذي يقاتل سيزيف مع آخرين للإضاءته هو الذي يجعله قادر علي مواصلة الرحلة التي لا تنتهي، وبلا أمل في الوصول. أحييكي، وأحب أن أخبرك بأنه قليلات من لديهن ما لديكي

     
  • At 4:08 PM, Anonymous Anonymous said…

    رد من فتاه مسلمه و غير محجبه اللي الأستاذ وائل بيسميه شيزوفرينيا دي صراعات عاديه جدا موجود داخل كل بني آدم طبيعي لإن ربنا خلقنا بني آدمين عاديين مش ملايكه ممكن نغلط و ممكن نندم وممكن نمشي صح و الشاطر اللي يقدر يخلي الجانب الخير داخله ينتصر على الجانب السىء و الموضوع ده مش سهل و على فكره اللي بيوصله مش بيكبر و يعجز زي ما الأستاذ وائل فاكر ولا بيتوحد عن العالم لإن في القرب من الله لذه لا يعرف طعمها و حلاوتها إلا من شعر بقرب الله وحبه و إن كانت حنان أو غيرها يريحون ضمائرهم ده مش عيب و الفن من غير قبلات مش ملل ولا حاجه و بأي حق تحكم على الناس كلها أنهم يميلون فقط إلىأفلام القبلات ومين قالك إن الطاقات الفنيه يجب أن تكون مشبعه بالقبلات و الإيحاءات الجنسيه ده ميبقاش إسمه فن ده يبقىإسمه حاجه تانيه و إذا و عموما لو مش عاجبك كلامي ولا يهمك إنت لما يكون عندك بنت علمها إن القبلات مش عيب ولا حرام و خليها تمثل وتنجح بأن لا تمتنع عن القبلات ... إذا كنت شايف إن نجاح منه كان سببه إنها قبلت القبلات و في الآخر العفه يا جماعه فضيله و الفن الهادف رساله و الفن الفاضح رساله بس رساله تؤدي إلى هلاك مجتمع بحاله و أنا على فكره بنت عاديه ولا أنا متزمته ولا عائده و لكن أصبت بحاله من موعان النفس بسبب الفيديو كيبات الخليعه المقززه و الأفلام الهايفه أو العاريه و ده مش أحنا ولا مجتمعنا وبالتالي بعد مازمان كان الشباب في الشارع بدافعون عن بنت حتتهم لو حد بصلها أصبحوا هم الذين يضايقونها و يتحرشون بها ولا يفرقون بين بنت مؤدبه و بنت ولا مؤاخذه و بقت حاجه تقرف و ما الفن إلا تعبير عن مجتمعه على رأي الفيلسوف الذي قال إذا أردت أن تعرف شعبا فشاهد فنونه و طيعا شاهدوا كليباتنا و أفلامنا و كلام أغانينا و إنتواتعرفوا إحنا بقينا إيه و على فكره الأخت المحجبه اللي قلعت و بتقول إن الحجاب عتمه ممكن أسئل هي كانت لابساه على عينيها و لا إيه إيه دخل الحجاب بالعتمه و النور الحجاب زي لا يضىء ولا يعتم إلا لكن اللي عندها مشكله مترميهاش على لبسه ولا قلعه و ليه بتاخدوا يعني اللي مش عاجبهم الحجاب إن لبس إهانه للي مش لابسين مع إن اللي لبسوه مقلوش للي مش لبسينوه إنكوا بتهينونا بلبسه كل و صح إن كل إنسان عادي أو فنان داخله صراعات اللي إنت بتسميها شيزوفرانيا و إنت نفس عندك شيزوفرانيا عاليا أوي بس أوع تتدخل في علاقة و أنقد الفنان في فنه و عمله زي ما إنت عايز لكن أوع تتدخل في علاقة الفنان الإنسان ده بربنا و تعمل نفسك حدق و فاهم إن اللي لبسه ده هروب وده ضمير ه واجعه و ده بيغطي مرض جلدي و مفيش مره واحده قلت إن عرف يحب ربنا و عايز يكسب حب ربنا و البنت لما تحافظ على نفسها زي ما ربنا قال ده مش عيب و إن كان البعض بيلبسوا الحجاب ده صوره ده مش معناه إن الكل كده و في ناس بدأت بالصوره ثم القلب و الروح و فيه ناس بدأت بالروح فبلاش تنجيم و تخمين من فضلك يا وائل يا عبد الفتاح ربنا يفتح عليك و على فكره أحلى حاجه في الدنيا و أحلى متعه يارب كلكوا تحسوها القرب من ربنا مش بالأسم ولا بالشكل فقط و لكن بكل الخير اللي جوه كل بني آدم يتغلب بيه على الشر الي جواه و تكون منطقة الخير أكبر و بدل ماتنتقض حنان أو المحجبات أو الي توفوا يرحمهم الله أنتقد الهايفات المتخلفات و دندن اللي بيقدموا فن هو ده اللي لازم تخجل منه مش كده ولا إيه ؟على راي فؤاد المهندش

     
  • At 4:36 PM, Anonymous Anonymous said…

    على فكره هناك بعض الأخطاء الإملائيه و الجمل الناقصه في تعليقي السابق نتيجه للسرعه وعدم التدقيق قبل الإرسال ولكن عموما حتفهموا ردي و ربنا بيهدي إلى طريقه من يشاء و ياريت الفنانات المحترمات ولن أقول المحجبات لإن الحجاب زي وفرض و ليس صفه فهناك محترمات غير محجبات في طريقهم لتكميل طاعة الله وحبه و اللي يسمع حنان وهي بتقول أنا كنت بقول لربنا يا حبيبي و لكن بعد ما قربت وفهمت لقيت إني أخجل من كلمة حبيبي ليه ؟لإن لما زوجها حبيبها بيقولها شكلك في الأحمر يجنن خلت الدنيا كلها أحمر في أحمر العربيه الستاير اللبس الأثاث طيب لما ربنا اللي حبنحبه يفرض الحجاب في سورة النور علشان بيحبنا و بيحمينا و بيخاف علينا و بيعفنا من شر غيرنا و شر أنفسنا اللي هي الشيزوفرينيا اللي بيتهم بيها وائل بعض الناس و هي فينا جميعا و ماهي إلا وسواسات الشيطان ويا وائل يا عبد الفتاح اللي ربنا فتح عليه بالهدايه مابيشوفش الحجاب عتمه زي السيده التونسيه ولكن بيكمل بيه حبه لله و إقتناعه إن ربنا بيختار الأحسن آسفه على التطويل ولكن استفزتني بعض ردود الأخ سيزيف الذي يتهم كل من أنتقد المقال بقلة الثقافه و السطحيه مع إن المغزى واضح جدا و التحيز واضح و الله وحده مطل على القلوب و ياريت الفن يقدم رساله للشباب البايظ ادخلوا المدارس دلوقتي و إنتوا تعرفوا الحاله وصلت لإيه و و تعالى يا عبد الحليم شوف كلام الأغاني و الأصوات و الميوعه حتى إن جاد شويري يقولك إنه بيفتخر بشاكيره مين بقى اللي سطحي و منعدم الثقافه

     
  • At 1:09 AM, Anonymous Anonymous said…

    يا استاذ ماتب المقال على اى اساس بتحكم ان الحجاب فرض ولا زى متطرف زى ما انت بتقول؟؟ياريت تجيب لنا الدليل على كلامك...وكمان الدليل على الحوارات والقصص والسناريو اللى دار بين الشيخ الشعراوى رحمه الله وبين مديحة كامل .. انت كنت معاهم؟؟والحفلة الخياليه اللى بتتعمل لكا فنانة محجبه؟؟كان بيبعتولك دعوة تحضر؟؟ ولا هو كلام بيتقال وخلاص من غير دليل؟؟!!! هات دليل ويكون مادى مش مجرد اقاويل على لسان اشخاص..وكلامك عن حياة حنان ترك او اى حد عن حياتة الشخصية مش من حقك و لا من حق اى حد ..بس انتم شاطرين تسقفو وتعظمو للى يقلع اكتر لكن لو لبست تبقى عندها انفنصام وبدارة ضعف داخلى فىى شخصيتها.. ده قمة الانفصام يا فندم

     
  • At 4:25 PM, Anonymous Anonymous said…

    انا اريد ان كاتب المقال سازج و عايزة ااسالو هل يرضى بنتو تتباس ولا مراتو ترقص و معاها رجال بيلمسوها و بنامو معاها فى سرير و مشاهد جنسية. لو قال ايوة يبا هوا منافق وعندو شيزوفرنيا. سيحاصب الاخ واءل على كلامو عند ربنا

     
  • At 4:27 PM, Anonymous Anonymous said…

    how dO U SAY THANK YOU YA SEEKER INTA MAGNOUN. WHAT'D U SAY TO ALLAH IN THE TOMB. ALLAH IS MERCIFUL YET 3IKABOU CHDID.

     
  • At 4:32 PM, Anonymous Anonymous said…

    I WISH WE COULD CONVINCE MONA ZAKI HIND SABRI AND THE STARS TO STOP FILMING AND BRINGING THE RAGE OF ALLAH. THEY R SEDUCED BY MONEY AND FAME AND THEY FORGET THAT ONE DAY THEY WILL BE KICKED OUT LIKE SOUAD HOSNI AND IGNORED FOREVER

     
  • At 12:07 AM, Blogger سيزيف مصري said…

    Mr. or Ms anonimous, the like of you are the sons of Satan. Do you know why?
    You are turning life on earth into hell. You know nothing about love; know nothing about peace; know nothing about mercy. The best image of the LOrd in your lousy mind is the powerful being torturing and inflicting pain. You will never understand, and can never understand. No use trying to telling you that you are a poor creature. Pitiful!, everything and your stupidity nevertheless

     
  • At 7:12 AM, Anonymous جسنمحمد said…

    بسم الله الرحمن الرحيم .. الله يهدى اليه من يشاء خلقنا وصورنا فى احسن صورة ورزقنا وانغم علينا بالنعم التى لاتعد ولاتحصى .. الا نتجه الى الله ونذر مايغضبه . الدنيا لاتساوى عند الله جناح بعوضة وهى اشبه بممر يغبره الانسن الى الحياة الخالدة . دعوا الخلق للخالق.. ودعوا من يتجه الى الله فى طريق الله لينعم برضاء اله وجناته.. ولو عصا الخلق جميعا الله سبحلنه وتعالى ماضر الله ذلك .ز ولكن الله يدعو الى الخير وصلاح الانسان .
    كم حلاوة القرب من الله .. كم تكون السعادة جين ينعم الله على عبده بالقبولوالرضى . توبوا الى الله قبل ان يأتى يوم لاتنفع فيه توبة .
    الله خالقنا ورازقنا ومطلع علينا .. لنقترب من الله ولانكون اولياء للشيطان

     
  • At 11:54 AM, Blogger Galal A. Karim said…

    كذبت

    مفيش في القرآن آية بتقول "ان سمعتم فاطيعوا".

    ازاي تكتب في موضوع وانت عمرك ما قرأت مرجعه

    اقرأ القرآن الكتاب اللي بيقرأه اكثر من مليار انسان على وجه الأرض
    لو بتعتبر نفسك مثقف

    عشان حتى لما تنتقد يبقى على أساس وتحافظ على احترام الناس لك

    انت كده خدمت القضية اللي بتحاول تهاجمها
    شكرا لك لأنك الآن تثبت للناس أن من يهاجم الإسلام هم الجهلة به والمفترين عليه وليس العاقلين المعقولين

     
  • At 6:59 AM, Blogger سيزيف مصري said…

    عزيزي جلال
    هذه الجملة التي اقتبستها وردت علي لسان الشيخة وغير مذكور تحديداً اسم السورة أو رقم الآية التي وردت بها. يعني هذا إنها ربما لا تكون آية علي الإطلاق، وربما تكون هذه الشيخة هي المخطئة وغير حافظة القرآن، ولست أنا أو وائل عبد الفتاح كاتب المقالة
    أرجو أن تكون قرأت ما يسبق هذا الجزء من كلام، وما يليه من كلام، ويا سيده احذف هذه الفقرة كلها ثم اقرأ المقالة وبعدها قل رأيك

     
  • At 5:25 PM, Anonymous Anonymous said…

    حضرتك..انا قرأت فقرتين و اشمئزيت اقصد جالى حالة قرف.حضرتك مالك باللى اتحجبت و اللى لبست عريان،واحدة و ربنا هداها و ارتدت الحجاب اللى هو فرض فى دينها تدخل ليه انت و امثالك فى علاقة العبد مع ربه؟؟ و تفضلوا تقولوا نجومية و نيلة الاخرة ابقى و افضل من الفن و العرى...فعلان شئ مثير للشفقة, ربنا يحميها و يبعد اصوات الشياطين عنها.

     
  • At 1:25 AM, Blogger shahy said…

    مقال طويل وعريض وهايف
    افكار مشتتة وغير مترابطة
    يعني لو ممثلة مثلت عارية ستقولون تخلت عن ملابسها في سبيل نشر الرسالة.
    صورت الفنانات التائبات والمعتزلات كأنهم تنظيم ولم تذكر حفلات الانحراف التى تقام في الوسط الفنى الممتلئ تشوها.
    تخيلت دائة الفنانات التائبات كأنها دائة الشيطان ولم تذكر التفاف المنحرفين حول الراقصات العاريات.

    اتقى الله فيما تكتب وتنقل
    فسوف تشهد عليك كل كلمة تكتبها هنا يوم القيامة.
    اعوذ بالله من شياطين الانس
    للمعرفة فقط انا فتاة محجبة حجابا عاديا لست منقبة ولا متطرفة حسب مفهوم العقول العاجزة الناقصة.

     
  • At 6:09 AM, Blogger Arabic ID said…

    انت مؤلف ومفبرك الكلام ده
    ومادام فيه معلومة واحدة غلط
    يبقى انت كلامك كله غلط وانت مزور

    ازاى حلا شيحة هتنزل مع مديحة كامل تشترى هدوم الحجاب

    ده تقريبا حلا شيحا مالحقتش مديحة كامل غير فى الأخر

    انت مزيف ومزور

     
  • At 2:21 AM, Anonymous Anonymous said…

    الحجاب ليس هو علامة الإيمان .. ولكن أولا القلب وطهارته و نقاؤه ناحية الآخرين قلب المؤمن أي مؤمن عرف الله حق معرفته قلبه لا يعرف الكره إلا لمن فعل فعلا يستحق الكره

    وبعد الإيمان بالقلب وحب الله بالقلب بالتأكيد من يحب أحد سيبحث عنه و عن كلماته و يقرأها و يفهمها ولأنه يحبه سيحاول أن يرضيه بطاعته وتفضيله

    ومن يحب الله ويقترب منه يجد لذه لا تعادلها أي لذه في الدنيا من شهره و مال ألخ فكر ده لا يسوى شىء .. وعلشان كده اللي مش فاهمين الكلام ده واللي ماحسوش بنعمة القرب واللذه في القرب من الله مش حايعرفوا يقدروا ده كويس

    وبالتالي حايحاولوا يفسروه على هواهم تفسير يريحهم .. لكن حقول للي كاتب الموضوع ده وز الأخ سيزيف لو عايز تفهم الإحساس ده شكله إيه إجري انوضى و إمسك القرآن وقلب حروف الله اللي أنزلها في كتابه واقراها و إنت مستوعب إنك بتقرا كلام الله اللي باعتهولنا .. إقرا الفاتحه وسورة البقره كامله لوقدرت بعد ماتكملها تعال قولي حسيت بإيه .. لو ماحستش بحاجه
    يبقى أنت من اللي قال عليهم ربنا في كتابه صم بكم عمي فهم لا يعقلون

    وقال تعالى وقست قلوبهم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة و إن من الحجارة لما يتفجر منه الأنهار و إن منها لما يشقق فيخرج منه الماء و إن منها لما يهبط من خشية الله و ما الله بغافل عما تعملون ..


    هداكم الله أجمعين ..ويارب يثبت حنان ترك ويارب تدوقوا أحلى نعمه ولذه في الدنيا وهي حب الله اللي تلقوا معاه السكينه و الأمان حتى وسط الخطر و المصائب

    وياريت الناس تتعمق في فكرها وبلاش سطحيه وعمر الفن ما كان هو القبل والحاجات اللي تتعلق بالغرائز الفن و ما يلمس القلب بطهر ويؤثر فيك

     
  • At 2:41 PM, Anonymous Anonymous said…

    انا لسه متكعبله فى المقال ده و حتى مش عارفه اتكتب امتى. و لانى احرص على قراءه التعليقات لما بتكون موجوده علشان اشوف الناس بتفكر ازاى, اللى شد انتباهى اكتر من المقال-مع الاعتذار للكاتب- هو تعليقات الناس. لو انى فهمت المقال صح ان الكاتب بيشرح ظاهره كائنه فى مجتمعنا الحجاب هجرد عرض من اعراضها. و كالعاده المعلقين شابوا المقال كله قرأوا كلمه حجاب و قرروا انهم يدافعوا دفاع اعمى لمجرد ان التعبير عن عدم اتزان و تمزق فى شخص بل و فى مجتمع بحاله كما هو ظاهر من التعليقات تم فى صوره معينه لها ارتباطات معينه فى اذهانهم. طيب تعالوا نفترض ان نفس الشخصيات اللى بنتكلم عنها عبرت عن التمزق بدل من الهوس الدينى مثلا عبروا بالتحول الى هوس من نوع اخرو الظاهره دى مش جديده بالعكس فى الغرب بنشوف نجوم كتير بتحصل لهم حاله الهوس برده و بنلاقيهم يمشوا ورا طائفه او دين او معتقد بتطرف مبالغ فيه و سطحيه اايضا مبالغ فيها.يعنى بدل حنان ترك نقول بوى جورج و بدل الاسلام و الحجاب نقول هارى كريشنا و بدل الشعراوى و ماسماه الكاتب تنظيم المحجبات نحط مركز هارى كريشنا فى لندن لسه العلقين هايدافعوا عن صوره شاذه كل اللى بتعمله انها تسفه و تقلل من شأن الدين او المعتقد اللى تبعه الفنان خلال رحلته؟ فنانى الغرب و واضح جدا ان فهمهم لهذه المذاهب كان سطحى جدا بل و مضحك. و بصراحه انا لا اجد فرق بين دروشه جون لينون مثلا و دروشه الفنانات التى ذكرهن كاتب المقال. انا كأنسان ابحث عن الحقيقه المطلقه فى اعماق الاديان يروعنى مدى ضحاله فهم المعلقين للطبيعه الانسانيه, لنفسيه الانسان و لدور الدين فى تكوين الانسان الروحى و بناء المجتمعات و حتى ايصالنا اللى التقرب من الخالق و الخليقه اذا كان هذا الهدف من الدين لدى كاتبى التعليقات. يعنى حد يفتكر ان دول وصلوا لمعرفه الحق وللا دى محاوله يائسه لعلاج تمزق داخلى سببه ضغوط نفسيه و اجتماعيه. يبصراحه , فى نظرى لا تختلف حنان ترك كثيرا عن مادونا فكلاهما مرتا بنفس المراحل و كلاهما انتهتا لنفس الحصيله و ان اختلفت التعبيرات.انا لا ادعى انى اعرف ما بقلوب الناس فالله وحده العالم بالقلوب بس اللى مستغربه عليه فعلا هو حاله الدفاع الهستيرى عن الفنانات و الهجوم العنيف على كاتب المقال رغم ان تحليله للموضوع مقبول من الناحيه العلميه

     
  • At 7:54 AM, Blogger سيزيف مصري said…

    أهلا بك
    اشعر وكأنني من المفروض أن أنشر نفس المقال بتعليقاته مرة أخري
    إنه الأكثر شعبية دائماً
    تحيتي
    سيزيف

     
  • At 7:02 AM, Anonymous Anonymous said…

    sorry a lot of contradictions. but I like you imagination.
    personnally no body can know the reasons behind a moral decision.

     
  • At 2:31 PM, Blogger dumper said…

    يبدو انك إنسان مريض، لاأعلم ما مشكلتك مع الحجاب؟ وما دخلك انت بالمتحجبات وغير المتحجبات؟ أليس لديك اهتمامات أخرى غير ذلك يا مريض؟ أم ان الحجاب يصيب قلبك المريض بالقهر؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله،، انتبه أيها المريض لأهل بيتك ودع الناس في حالهم.

     
  • At 3:16 AM, Anonymous Anonymous said…

    comment14, [url=http://h2o.law.harvard.edu/user/profile.do?userID=14012]buy valium 10mg[/url], ;-), http://h2o.law.harvard.edu/user/profile.do?userID=14012 valium 10mg, %-(, [url=http://www.ziggs.com/apps/profile/Interests.aspx?uid=139855]order zolpidem[/url], ;-), http://www.ziggs.com/apps/profile/Interests.aspx?uid=139855 order zolpidem no prescription, %[[, [url=http://www.ziggs.com/apps/profile/Interests.aspx?uid=139998]order vicodin[/url], mqm, http://www.ziggs.com/apps/profile/Interests.aspx?uid=139998 order cheap vicodin, %-(, [url=http://h2o.law.harvard.edu/user/profile.do?userID=14011]cheap alprazolam[/url], :-), http://h2o.law.harvard.edu/user/profile.do?userID=14011 cheap alprazolam, %-(, [url=http://www.chop.edu/forum/user/profile/12410.page]zolpidem without prescription[/url], qze, http://www.chop.edu/forum/user/profile/12410.page order zolpidem without prescription, :-)

     
  • At 11:18 AM, Anonymous Anonymous said…

    Hello!
    Amuse look our cheapest prices forAmbien. Conquer proposition guarantied. Indecorous Confinement
    [url=http://www.testriffic.com/user/MygdsAnge/]2005 cheap january period summary xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/KbmxiZucn/]cheap embark.to link online xanax yo[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/VyrklEzkn/]order Xanax usa[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/BkrgjYqpj/]xanax dog[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/KszihLcyc/]picture of xanax pill[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/AhtonVztu/]dangers of xanax and klonopin addiction[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/KspnhVfvt/]book buy emma guest online org site xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/CeyhuYjkp/]differences between xanax or zoloft[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/UwfwzMprd/]rx.t35.com xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/HjlksDftc/]book buy com dusty guest online site xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/BfbixOxhp/]tranax xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/MeadqOwto/]side affects of xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/BhjhdKnvb/]xanax online[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/RgdroFimf/]how long does xanax last[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/XjpemTjci/]cheap xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/JzcxbVahh/]seap debt counseling xanax online[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/UvmijQgom/]combination of xanax and carafate-[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/YwaaiQskb/]drug interaction xanax and zoloft[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/GembzCewv/]xanax xr abuse[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ZipedXkxc/]medical xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/AkalvVbpx/]buy cialis eteamz.active.com link onlive xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ZclsrHhsq/]dose during first low trimester xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/MnxdkHsuc/]book cherie com guest order site xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/FmxccHnbx/]mexican xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ClbtzMfvt/]aspirin and xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/EyfsnEdby/]buy Xanax uk[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/CkcibDkzb/]card delivery master overnight xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/BespfUtkg/]buy xanax using paypal[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/HzdkbAjjb/]book com darius guest order site xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/YmrloEhzg/]address ipserv journals.aol.com link xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ZhxdqHvxu/]low dose xanax prosexual[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ZzzmzSnlg/]buy Xanax without prescription[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/LplbaRqrg/]book com grover guest order site xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/OnxenGuyq/]buy xanax online without prescription[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/YcajnNhcq/]xanax effects[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/ZawmbHifp/]xanax 50 mg[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/AlfmiYmbd/]mixing antabuse with xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/LjpqqBezy/]xanax zoloft dry eyes[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/TxufjSauf/]information on the drug xanax[/url]
    [url=http://www.testriffic.com/user/UztbrSuah/]buy Xanax in Chicago[/url]

     
  • At 1:00 PM, Anonymous Anonymous said…

    Greetings!
    Please look our cheapest prices for SOMA. Best tender guarantied. Fast Delivery
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Zoloft+and+xanax.aspx]soma triathlon[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Paxil+and+xanax+interaction.aspx]i took 7 soma pills[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+fab+smoothie+bicycle+review.aspx]online cheap soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+shipped+cod.aspx]soma for opiate withdrawal[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/The+rose+at+soma.aspx]soma new york night club[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Aura+soma+usa.aspx]approval sales soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+bringer+translation.aspx]can i take soma with tramadol[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Pronstar+soma.aspx]buy soma c o d[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Orca+dive+club+soma+bay.aspx]soma distribute list[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Why+does+soma+give+me+energy.aspx]buy soma in South Dakota[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+marijuana+and+jagermeister.aspx]1 online soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+addiction.aspx]soma cafe phoenix arizona[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Timbuk2+soma.aspx]soma alcohol[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/History+of+soma+drug.aspx]soma shop[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Buy+fast+online+private+soma.aspx]medical information soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+tablets.aspx]soma buses san francisco[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+bringer+follow.aspx]soma products[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Death+from+soma+overdose.aspx]soma drug facts[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Q+buy+soma+online.aspx]compare soma carisoprodol watson[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+fit+massage.aspx]soma apparell[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+versus+flexeril.aspx]soma brand[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+crystal+bottle.aspx]watson soma no prescription fedex[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+stop.aspx]buy soma without rx[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Drugtests+soma.aspx]lyric pumpkin smashing soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+salon+sudbury+ma.aspx]truck parking soma san francisco[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Anti+soma.aspx]soma cube un assembled[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+drug+tests.aspx]aspirin and soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+carisoprodol+site.aspx]si somas americanos mp3[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+stores.aspx]soma and drug screen[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Information+on+soma+the+moon+god.aspx]soma trees[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+mail+medication.aspx]soma institute shawnee[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+fury.aspx]soma use can increase running distance[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/L-o+soma+hotel+inc+sanfrancisco+ca.aspx]buy soma c o d[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+intimites.aspx]soma review betraying jesus jim wallis[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+puzzle+on+a+string.aspx]medikament soma[/url]
    [url=http://vmtoolkit.com/members/Soma+food+pantry+los+angeles.aspx]soma spa flossmoor illinois[/url]

     

Post a Comment

<< Home